المؤسسة تنفذ مشروعات لمصلحة الأمومة والطفولة بعدن

  • 31/05/2013
  • عدن - الجمهورية اليمنية

عبَّرت مؤسسة المرأة العربية عن شكرها وتقديرها للمساندة التي يقدمها رئيس وزراء اليمن أحمد عبيد بن دغر والحكومة من خلال تشجيعهم ومؤازرتهم للمبادرات التي تقوم بها المؤسسة في إطار الحملة التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة (عونك يا يمن ).
وقالت المستشارة الإعلامية في المؤسسة د. سعاد سليمان إن التسهيلات والمتابعة التي يحرص عليها رئيس الحكومة اليمنية سوف تساعد على تسريع تنفيذ مشروعات المؤسسة التنموية لمصلحة المرأة والطفل في مدينة عدن،التي تأثرت كثيراً بتداعيات الحرب التي شنها الانقلابيون على الشرعية في اليمن.
وكان رئيس الحكومة اليمنية استقبل في الرياض سارة اليافعي ممثلة مؤسسة المرأة العربية في اليمن، والتي قدمت له شرحا وافياً معززاً بالمرتسمات والمخططات والتفاصيل الفنية عن المشاريع التنموية التي تعتزم المؤسسة تدشينها في عدن، وهي عبارة عن إقامة مستشفى للأمومة والطفولة بطاقة مئة سرير، ومشغل كبير للخياطة والملابس الجاهزة يهدف إلى تمكين سبعين امرأة من أرامل الشهداء من الحصول على فرص عمل كريمة.
من جهته عبر بن دغر عن تقديره لمبادرة المؤسسة، واستعداد الحكومة لتقديم أنواع الدعم كافة وتذليل الصعوبات أمام مشاريع المؤسسة،والتي من شانها التخفيف من معاناة المرأة في اليمن. وجدد شكره واعتزازه الكبيرين بمضامين حملة دولة الإمارات العربية المتحدة في نطاق حملة «عونك يا يمن»، وكل أشكال الدعم في المجالات كافة،والتي كان لها الأثر الطيب والكبير في نفوس الشعب اليمني.
يذكر أن مؤسسة المرأة العربية تقوم بتنفيذ وإدارة مشاريع صحية وتعليمية وتنموية لمصلحة النساء في البلدان العربية الأقل نمواً، مثل تقديم منح دراسية وإنشاء وتشغيل وإدارة مشافٍ صحية ومراكز للفحص المبكر عن سرطان الثدي، إضافة إلى مشاريع إنتاجية صغيرة تهدف إلى تمكين النساء من العمل وتدريبهن على اكتساب المهارات الفنية.